www.bahrgramiahlamontada-ahlamontada.com
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الى اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

www.bahrgramiahlamontada-ahlamontada.com


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثمركز تحميل الصوركيبورد عربيالتسجيلدخول
الساعه
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الشرطة تداهم أوكار غير شرعية للعب القمار جنوب ستوكهولم...
السبت مايو 11, 2013 5:16 am من طرف Alashoria

» همسة من همسات بحر غرامي...
السبت مايو 11, 2013 4:23 am من طرف Alashoria

» ماكان لك سيأتيك رغم ضعفك...
الأربعاء مايو 01, 2013 3:41 am من طرف Alashoria

» واصـل تـدخـيـنـك يـغريـنـي رجـل فـي لـحـظـة تـدخـيـن...
الثلاثاء أبريل 30, 2013 4:34 am من طرف Alashoria

» لاتنكسر لاتنكسر...
الإثنين أبريل 29, 2013 12:12 pm من طرف Alashoria

» كنتُ استدعيك لكن تلك الحدود تمنعُكَ...
الإثنين أبريل 29, 2013 6:37 am من طرف Alashoria

» 10 نصائح لرفع معنوياتك...
الإثنين أبريل 29, 2013 3:04 am من طرف Alashoria

» تشخيص الصداع...
الإثنين أبريل 29, 2013 2:20 am من طرف Alashoria

» احذية بالكعب العالي لاطالة رائعة...
الإثنين أبريل 29, 2013 2:15 am من طرف Alashoria

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
اهلا وسهلا بكم في مركز رفع الصور
منتدى بحر غرامي

إرسال الصورة

تعديل حجم الصورة؟

أنواع الصور المسموح بها: bmp, jpg, png, gif, tif يقل حجمها عن 2 ميغا


powered by cool4arab
منتدى
يمنع نسخ المواضيع والصور
نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

  شوهت واحرقت ابنها لتستدرج عطف الناس ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Alashoria
المديرة العامة
avatar

نقاط : 68910
مُعدل تقييم المستوى : 0
تاريخ التسجيل : 20/10/2010

مُساهمةموضوع: شوهت واحرقت ابنها لتستدرج عطف الناس ...   الثلاثاء سبتمبر 06, 2011 5:55 pm













[







د.معتز محيي عبد الحميد





تاريخ النشر 28/08/2011 01:16 PM





هذه المرأة تمثل البؤس مجسدا، البؤس الاخلاقي، وبؤس الاضطرار. فقد اعتادت كيّ طفلها بالنار غير عابهة بصرخاته وتلويه من الالم من اجل ان تستدر به عطف المارة، على اساس البحث عن علاج في المستشفيات.. والناس يمنحونها ما تيسر لهم من دنانير!
بيد أن حتى النقود التي تحصل عليها في الشارع من عرضها الكاذب الذي ابتلي به ابنها تذهب في نهاية اليوم الى عشيقها الذي ينتظرها في احد البيوت الخربة في منطقة الحيدرخانه. والمثير انها كانت تؤجر طفلها الذي تحول جسده النحيل الى شكل قبيح من جراء تعذيبه الى امها في اوقات تمتعها باجازة حيث تقضيها في احضان عشيقها.
وحدث ما هو حتمي ، فقد ساءت حالة الطفل، واسرعت به الى المستشفى لكنه توفي هناك.
بعد وفاته راحت تعد العدة للهرب، فكان رجال الحراسة في المستشفى لها بالمرصاد، وتم القبض عليها وعلى امها. والحال لولا يقظتهم لدخلت هذه القضية طي النسيان وافلتت المجرمة وامها من العقاب .
في هذه القضية المثخنة بالالام نفتح ملف التسول الذي انتشر واصبح سوقا رائجة تشرف عليه وتنظمه عصابات للمافيا توزع المتسولين الصغار والنسوة يوميا على شوارع العاصمة الى جانب السيطرات وقرب الجوامع والاضرحة. اليوم عرضنا هذه القضية البالغة الخطورة بعد ان امتزجت بالشر والجريمة، والبطلة هنا أم مجرمة توقف ضميرها عن العمل.
بدأت هذه المأساة المثيرة تتشابك خيوطها عندما تزوجت هذه المرأة من احد الاشخاص وانجبت منه طفلها محمد وطفلة اخرى مصابة بمرض الصرع ، لكنها لم تكن قانعة بحياتها معه، وكان زوجا لا يعرف الحياء والشرف فتمردت عليه وهربت منه لتعيش مع امها التي ابدت امتعاضها منها واعتبرتها كابوسا وعبءا ثقيلا عليها. وهنا ظهر في ذهن الوالدة فكرة التسول، وهي اسرع وسيلة للحصول على المال، فعرضت الفكرة على ابنتها التي وافقت عليها، وهنا كشرت الام عن انيابها وطلبت من ابنتها بكي حفيدها الذي لم يتجاوز عمره 4 سنوات بالنار حتى يصبح مثيرا للشفقة والاستعطاف، ويلين قلوب المحسنين. ونجحت الفكرة، ومرت الايام، والأم تتمادى في تعذيب ابنها في جسده الهش الذي اصبح كقطعة الجبن المثقوبة، ووصل بها الامر الى أن تقوم بتأجير الطفل لنساء متسولات لاستخدامه في التسول وتتقاضى عليه اجرا محترما على ذلك !وفي احد الايام وبينما كانت تحمل طفلها على كتفيها وتمسك بيدها ابنتها المعتوهة في احدى تقاطعات السيطرات المزدحمة كادت احدى السيارات ان تصدمهما. وهنا ظهر بائع جوال وقام بجذبها من يديها قبل ان تدهسها السيارة وعبرت معه الطريق ودار بينهما حديث ودي : انت وين رايحه؟ قال لها البائع الجوال الذي يحمل قطع القماش لبيعها لسائقي السيارات. اجابته انا متسولة وزوجي طردني من البيت وانا اعيش مع امي. بعد ان رأى في وجهها قبولا حسنا تجرأ وسألها: ليش ما تجين تعيشين معي في غرفتي في الحيدرخانه؟ وافقت على الفور وانتقلت الى غرفة مع اطفالها واصبحت عجينة في يده، حيث اخذت تسلمه يوميا الايراد كاملا للانفاق عليها وعلى ابنها وابنتها. مرت الايام وبعد ان جرت الاموال في يد البائع كالمياه طلب منها ان تأتي بامها ان تعيش معه وتنزل الى الشارع أيضاً للتسول. وأخذ يشرف عليهم ويحافظ على اماكنهم ويحميهم من المتسولين ومعاكسات الشرطة والمواطنين. وقبل الحادث الأخير طلبت المجرمة من صديقها وعشيقها مشاركتها في زيادة جرعة التعذيب وتشويه الباقي من جسد الطفل حتى تزداد اليومية والمحصول. ولكن صحة الطفل ساءت ووصلت الى طريق مسدود فأسرعت به الى مستشفى الاطفال وادعت بانه مصاب بمرض جلدي ! وبعد ايام لقي الصغير حتفه.
عندما عرفت بوفاته حاولت الهروب من الردهة وترك جثته بالمستشفى لكن حراس بوابة المستشفى القوا القبض عليها وسلموها الى مركز شرطة مدينة الطب وهي لا تزال هناك تدلي بأقوالها.



































المصدر: منتيات بحر غرامي

[img]http://bahrgramiahlamontada.ahlamontada.com

[/img]











الشخص الذي يُحذرك من أخطائك هو الأكثر إهتماماً بك
أما الأشخاص الذين يرونك تُخطئ ويُصفقون لك فلا فائدة منهم




























الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bhrgramiahlamontada.com
 
شوهت واحرقت ابنها لتستدرج عطف الناس ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.bahrgramiahlamontada-ahlamontada.com :: الاقسام الأخبار :: منتدى الأخبار-
انتقل الى: